الخرابشة : معنيون بزيادة الإنتاج الزراعي وزيادة قيمته وتوفير فرص عمل إضافية

قال وزير البيئة ووزير الزراعة المكلف الدكتور صالح الخرابشة " إننا معنيون بزيادة الإنتاج الزراعي وزيادة قيمته وتوفير فرص عمل إضافية ترجمة لتوجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني ، باعتبار القطاع الزراعي عنصراً من الأمن الغذائي الذي يعتبر جزءاً من الأمن الوطني "

وأكد خلال افتتاحه مبنى العيادة البيطرية في الأزرق والذي تبلغ مساحة البناء 400 متر مربع ، بضرورة زيادة الإنتاج الزراعي وزيادة التواصل وتقديم كافة أشكال الدعم للمزارعين بما يسهل أعمالهم ويزيد فرص العمل ويزيد صادرات الثروة الحيوانية للدول الشقيقة خلال المرحلة القادمة .

و التقى الخرابشة عدداً من المزارعين في كافة القطاعات النباتية والحيوانية ، حيث استمع إلى أهم التحديات والمشاكل التي تتعلق بآبار المياه و صيانتها ، والحفائر المائية التي تنفذ على حساب برنامج التعويضات البيئية وهي منتشرة بكافة مناطق البادية الأردنية ، إضافة إلى خطط الحصاد المائي وزراعة الشعير وبعض المواضيع الخاصة بالمزارعين و حظائر الأغنام مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك .

ونوه إلى هناك دراسة ، مع الخبراء والمعنيين ، لاختيار مواقع جديدة لتكون إضافة جديدة للحفائر المائية الموجودة لاستغلال مياه الأمطار في منقطة البادية الأردنية من أجل زيادة الطاقة التخزينية لهذه الحفائر بما يعود بالفائدة على مربي الثروة الحيوانية والزراعية .

وأكد الخرابشة ان التوجيهات الملكية السامية واضحة في ما يخص التواصل مع المزارع في الميدان وتذليل التحديات لدعم القطاع الزراعي و تنظيم حلقاته وتطوير الإنتاج الزراعي ومساهمته في التصنيع الغذائي والصادرات خاصة ان الأردن شكل أهمية كبيرة في توفير الخضار والفواكه للاحتياج المحلي والتصدير خلال الفترة الماضية.

والتقى الخرابشة مجلس الشراكة الزراعي حيث قام بزيارة لعدد من المزارع في محافظة المفرق رافقه خلالها أعضاء مجلس الشراكة واطلع أيضا على أهم التحديات ومناقشة الحلول مع أعضاء المجلس في الميدان و بشكل مباشر .

ويذكر ان مبنى العيادة البيطرية يضم مشرحة و صيدلية بيطرية ، ومكاتب خدمات بكلفة بلغت 71 ألف دينار ، من أجل خدمة مربي الثروة الحيوانية في القضاء ، كما زار الخرابشة جمعية لمربي الأغنام واطلع على خط الإنتاج واستمع إلى التحديات الخاصة بقطاع التصنيع لمشتقات الألبان .

ويقدر تعداد الثروة الحيوانية في منطقة الازرق بما يزيد عن 40 ألف رأس أغنام وماعز و سبعة آلاف رأس أبقار و 366 رأس من الإبل ، ومزارع الدجاج اللاحم والبياض ومزارع الأمهات ومزارع الجدات ، وهي المزارع الوحيدة في المملكة .


كيف تقيم محتوى الصفحة؟