فعاليات اليوم الاول

Print
فعاليات اليوم الاول

تم نشره الأربعاء 25 نيسان / أبريل 2018 12:26 مساءً

الأمير الحسن يفتتح المنتدى الزراعي في البحر الميت

الأمير الحسن يفتتح المنتدى الزراعي في البحر الميت

اليوم الأول:

الجلسة الافتتاحية

ملخص كلمة سمو الأمير الحسن بن طلال المعظم ممثل جلالة الملك المعظم

 - ضرورة أن تشكل الهيئات الإقليمية والدولية مثل الأسكوا مجلسا إقتصادياً إجتماعياً اقليمياً وأن تقدم بحوثها ودراساتها الحيادية حول الفقر والبطالة وزيادة الإنتاجية ومعوقات الإنتاج وتنمية الموارد البشرية وتمكين المزارعين من استخدام أحدث الأساليب والتقنيات الزراعية لتحسين مداخيلهم وإنتاجهم.

- الإستثمار في البحوث والبنى التحتية. وأن تكون استثمارات زراعية صديقة للبيئة ومسؤولة وتحقق الإستدامة.

- تقوية الشبكات الإنتاجية - الإجتماعية على اسس تعزيز الإنتاجية الزراعية وتعزيز سبل العيش في الأرياف وزيادة القدرة الإنتاجية للمجتمعات الريفية.

- ضرورة وضع استراتيجيات وطنية لتعزيز الإنتاج الغذائي المحلي.

- تحديد الخطوات اللازمة من أجل تحقيق الإمن الغذائي والزراعة المستدامه في الأردن بحلول عام 2030.

- مشاركة الجامعات في الأقليم في مبادرة "وفرة" التي أطلقتها الجامعة الأمريكية في بيروت.

 - المشاركة الفاعلة في مبادرة PRIMA  الممولة من الإتحاد الأوروبي والتي تهدف الى تطوير حلول تؤدي الى تبني اساليب مستدامه لإدارة المياه والغذاء.

- التركيز على زيادة إنتاجية وحدة المساحة من الحبوب بدل التوسع الأفقي في المساحات المزروعة. 

- بهدف الحد من ندرة المياه يجب خفض نسبة الضخ من الموارد المائية المتجددة المخصصة للزراعة بحيث لا تزيد عن 40%.

- تحسين وضع الأمن الغذائي في البلدان العربية من خلال تبني سياسات سليمة وتقنيات زراعية جديده وإجراء دراسات وبحوث علمية لإستنباط أصناف تتطلب مياه قليلة وتتحمل الجفاف وملوحة المياه وتميزها في الإنتاج ومقاومتها للآفات.

- تبني السياسات التالية لتحقيق الأمن الغذائي:

1- تمتين التعاون الأقليمي بين الدول العربية، إستناداالى الميزات النسبية في الموارد الزراعية ورأس المال القابل للإستثمار.

2- القيام بالإجراءات الضرورية لعكس تدهور الموارد الزراعية والحفاظ على تنوعها الحيوي.

3- النظر في تطبيق الخيارات المتوفرة لتعزيز الأمن الغذائي وتحسين مستويات الإكتفاء الذاتي.

4- تخصيص إستثمارات إضافية للبحث العلمي الزراعي وبرامج التطوير الهادف.

5- تخصيص الإستثمارات المطلوبة لتطوير قطاعي الثروتين الحيوانية والسمكية بشكل مستدام.

6- إطلاق حملة توعوية لتغيير أنماط الإستهلاك، الإعتماد على سلع ذات قيمة غذائية مماثلة.

7- تبني مقاربة للأمن الغذائي تشمل عناصر سلسلة القيمة الغذائية كلها لجعل الغذاء متوفراً وسهل المنال وقابلاً للإستخدام.

8- تطوير استجابات تواكب تهديد تغير المناخ للأمن الغذائي في المنطقة من خلال استراتيجيات للتكيف مع نماذج ذات صلة وموثوقة للتنبؤ المناخي.

 

الجلسة الأولى: الزراعة والأمن العذائي

رئيس الجلسة: دولة الاستاذ الدكتورعدنان بدران

المقرر: الدكتور نزار حداد

التوصيات:

1)    وضع سياسات داعمة للبحث الزراعي لمواجهة العديد من التحديات.

2)  توحيد الجهود بين مراكز الأبحاث العالمية والإقليمية والمحلية من اجل تخفيف تأثير التغير المناخي على المنطقة العربية، اضافة الى تقليل فاقد ما بعد الحصاد وتطوير طرق الإنتاج والحصاد والتخزين.

3)    توظيف الاستثمار العربي من أجل زيادة الإنتاج الزراعي وتقليل الفجوة بين الاستيراد والإنتاج.

4)  تحديد استراتيجيات تتفق مع طبيعة الجغرافية والمناخية والموارد المتوفرة لإيجاد معادلة واضحة في ضل مخاطر ازدياد الأسعار ونقص الغذاء.

5)    تعزيز الترابط بين قطاعات المياه والطاقة والغذاء وبين الوزارات الممثله لهذه القطاعات في الدول.

 

الجلسة الثانية: إستدامة الزراعة في ضوء ندرة المياة والتغير المناخي

رئيس الجلسة: الدكتور نصر الدين حاج الامين

المقرر: الدكتور ناصر المناصير

 التوصيات: 

1)     الإستثمار في البحوث والبنى التحتية. وأن تكون استثمارات زراعية صديقة للبيئة ومسؤولة وتحقق الإستدامة  بهدف الحد من  الفقر والبطالة وتقوية الشبكات الانتاجية للمجتع المدني والريفي.

2)    وضع خارطة زراعية واضحة لاستخدامات المياة في الاردن تاخذ بعين الاعتبار نوعية المياة العذبة في المرتفعات ونوعية المياة في وادي الأردن.

3)    تشجيع التوسع في الاستثمار الزراعي في وادي الاردن لاعتماد الري فيه  على الموارد المائيه السطحية المتجددة

4)    العمل على المطالبة دول الجوار بحقوقنا المائية خاصة في نهر اليرموك

5)    التركيز على التوسع العمودي في الزراعة المروية باستخدام تقنات الزراعة المائية والزراعات المحمية بتكاليف ضمن مقدرة المزارع البسيط والمتوسط

6)    التنسيق والتعاون مع مراكز البحوث الاقليمية والدولية لمواجهة التغيرات المناخية وشح المياة وذلك من خلال انشاء مجلس  استشاري في الاردن يضم  وزارة المياه ووزارة البيئة  ووزارة الزراعة والمركز الوطني للبحوث الزراعية والمنظمات الدولية اضافة الى جمعيات مستخدمي المياه للعمل التكاملي ووضع الخطط المستقبلية والسير عليها ضمن اطر واضحه.

7)    تشجيع الزراعات عالية القيمة والمحاصيل قليلة الاستهلاك للمياه والمتحمله للجفاف والملوحة

8)    رفع كفاءة استخدام ومردودية المياه عن طريق استخدام التكنولوجيا الحديثة في الري

9)    تشجيع استخدام الطاقة الشمسية في تشغيل شبكات الري ومراقبة استخدام مياه الابار الجوفية

 

في الاخبـــار :

المدينة نيوز:- افتتح الأمير الحسن بن طلال اليوم الأربعاء، المنتدى الزراعي الأردني الدولي الاول في البحر الميت.

وقال في كلمته الافتتاحية إذا اعتبرنا الماضي مقدمة للمستقبل فإن الزراعة تعود للعصور الحجرية في الأردن، مؤكداً على أهمية الزراعة وزيادة المساحات الزراعية في الاردن والخارج.

وتحدث عن التغير المناخي الذي أثر في الفترات المتأخرة على الزراعة، وتمنى لو أن موسم الأمطار كان أحسن مما كان عليه وخاصة في مناطق البحر الميت، وعلق على انتشار المنشآت المختلفة على الأراضي الزراعية فيه قائلاً " السياحة لمحة بصر لكن ما ينفع الناس يمكث في الأرض".